22/11/2008

غيّر طريقتك في رؤية الأشياء من حولك وستتغير حياتك في الحال

Posted in للنفس حياة يجهلها الكثير ويعرف بعضها القليلـ في 1:52 م بواسطة ترآنيمـ .,

نعم يمكن أن تتغير في لحظة !!
لقد تحدثت إلى عشرات الناس عن أجمل حقيقة تعلمتها في حياتي..
إنها القاعدة الذهبية..
هل تريد أن تتغير .,؟!
غيّر طريقتك في رؤية الأشياء من حولك وستتغير حياتك في الحال
أنظر إلى الأمور بشكل مختلف..
وستكتشف عالماً غير الذي تعيشه فيه الآن أعطني لحظات من وقتك وتأمل معي هذه المقارنات
لكي أثبت لك أن ما يحدد مشاعرنا وسعادتنا ليس الواقع الذي نعيشه ..
بل طريقتنا في النظر إلى هذا الواقع هل هناك فرق بين من ينظر إلى المستقبل على أنه (الفرصة القادمة)
التي لابد أن يستعد لاستغلالهاوبين من ينظر إليه على أنه تراكم للمزيد من المشكلات التي لن يكون لها حل
هل هناك فرق بين من ينظر إلى أطفاله على أنهم نتيجة طبيعية للزواج .,
وواجب يفرضه المجتمع والبرستيجوبين من ينظر إليهم على أنهم المفاجأة التي يخبئها للعالم
أكرر المفاجأة التي يخبئها للعالم بأسره .,!!
هل تعتقد أن كلا الأبوين سيشعران وسيتصرفان بشكل متشابه..,؟!

هل هناك فرق بين من ينظر إلى علاقته مع الله عز وجل على أنها القوة والسند
يغذيها كل يوم لأنها علاقة مع الكريم في عطائهالرحيم بعباده
العفو الغفور,
ذو القوة فلا تخف شيئاً بعده ..
صاحب العظمة فكل ما سواه صغير يحمي من يلتجئ إليه..
ويسبغ نعمه على من أطاعه
ليس هذا فقط بل إن الهدية الكبرى لم تأتي بعد..
جنة عرضها السماوات والأرض
هل تقارنه بمن ينظر إلى هذه العلاقة على أنها من الواجبات والتكاليف..,
والعبء الذي بالكاد يطيقه ومثل هؤلاء يقرؤون في أنفسهم
حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الصلاة بشكل مغلوط ‘أرحنا منها يا بلال’ترى هل يستويان ؟
هل هناك فرق بين من ينظر إلى عمله على أنه
(هدية)..
(فرصة)..
(مغامرة)..
(متعة)..
(عبادة)
ألم تثر هذه الكلمات انطباعا مختلفاً عن ما تم زراعته في عقولنا ومشاعرنا عبر السنين
حيث ننظر إلى أعمالنا على أنها
(وظيفة), (لقمة العيش الصعبة), (تعب), (عناء), (هلاك )
مهلاً لحظة القضية ليست نظرت وتخيلات فتغيير نظرتك إلى العالم من حولك
سيغير أسلوب تعاملك مع الأشياء
ففي قضية الأطفال التي ذكرتها سابقاً
هل تعتقد أن الأم التي تعلق على أبنائها الآمال العريضة (ستهديهم!) إلى (الشغالة) للعناية بهم
أم أنها ستستيقظ كل صباح لتبحث عن الجديد في سبيل تنمية عقولهم
وتأصيل القيم الجميلة في نفوسهم
ومثل ذلك أيضاً ينطبق على العمل والتعامل مع المستقبل وغيره
ختاماً تذكر مرة ثانية القاعدة الذهبية *
غيّر نظرتك إلى الأشياء من حولك تتغيّر حياتك هذه قوة هائلة أصبحت بين يديك الآن فانطلق لتعيش
حياة أجمل ., }
دمتم بحيــاة أجمل 🙂

4 تعليقات »

  1. Anonymous said,

    معك حق احنا اللي نلون حياتنا باللون اللي يبغى
    يعني كلن يعيش بالطريقه اللي يبغاها
    واللي يبغى سعاده وراحه يلون حياته ويشوف ويسعى لتلوينها
    ولازم يجتهد
    شكرا ترانيم

    زائر بصمت

  2. law al-nawa3m said,

    لا فض فوكـ
    وشكرآ لك على طِيب التواجد

  3. مها said,

    اما حان لنا ان نغلع تلك النظارة السوداء , ونرى الحياة بكل ماتحمله من جمال
    تلك المقارنات الحقيقه التي اوردتيها /هي واقع نعيشه
    ولكن الفرق هنا , مع من يتعايش معه ..
    كيف يراه ؟ وكيف ينظر اليه ؟
    البعض حينما تعتريه المصائب ..
    يصمت / ويخنق نفسه في زاوية صغيره
    ويغطس رئسه تحت الدخان
    حتى لايرى / او يسمع ..

    كلامك هنا رائع / يبث الامل في تلك النفس البشريه
    التي تاهت تحت عقبات الحياة

    تقبلي مروري : مها

  4. ترآنيمـ ., said,

    مها دمتي بـ خير غاليتي

    وشكريآتـ على الأضافه الرائعـــه

    والتــــــــــــــــــوآجد ..,


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: